منتديات بلسم الجروح

صمت المشاعر لأحمد شوقي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

صمت المشاعر لأحمد شوقي

مُساهمة من طرف زξــېـ۾ آڵـώـgﻕُ® في السبت يوليو 17, 2010 2:32 pm

متَى ستعرف كم أهـواك يا رجـلا
أبيـع من أجلـه الدنيـا وما فيهـا

يا من تحديـت فِي حبـي له مدنـا
بِحـالِهـا وسأمضـي فِي تَحديهـا

لو تطلب البحـر فِي عينيك أسكبـه
أو تطلب الشمس فِي كفيك أرميهـا

أنا أحبـك فـوق الغيـم أكتبهـا
وللعصافيـر والأشجـار أحكيهـا

أنا أحبـك فـوق المـاء أنقشهـا
وللعنـاقيـد والأقـداح أسقيهــا

أنا أحبـك يا سيفـا أسـال دمـي
يا قصة لسـت أدري مـا أسميهـا

أنا أحبـك حـاول أن تساعدنـي
فـإن مـن بـدأ المأسـاة ينهيهـا

وإن مـن فتـح الأبـواب يغلقهـا
وإن مـن أشعـل النيـران يطفيهـا

يا من يدخن فِي صمـت ويتركنـي
فِي البحر أرفـع مرساتـي وألقيهـا

ألا ترانـي ببحـر الحـب غارقـة
والمـوج يمضـغ آمالـي ويرميهـا

إنزل قليلا عن الأهـداب يا رجـلا
ما زال يقتـل أحلامـي ويحييهـا

كفاك تلعب دور العاشقيـن معـي
وتنتقـي كلمـات لسـت تعنيهـا

كم اخترعـت مكاتيبـا سترسلهـا
وأسعدتنـي ورودا سـوف تهديهـا

وكم ذهبت لوعـد لا وجـود لـه
وكم حلمـت بأثـواب سأشريهـا

وكم تَمنيـت لو للرقـص تطلبنـي
وحيرتنـي ذراعـي أيـن ألقيهـا

ارجـع إلـي فـإن الأرض واقفـة
كـأنـما فـرت مـن ثـوانيهـا

إرجـع فبعـدك لا عقـد أعلقـه
ولا لَمسـت عطـوري فِي أوانيهـا

لِمن جَمالي لِمن شَـال الحريـر لِمن
ضفـائـري منـذ أعـوام أربيهـا

إرجع كما أنت صحوا كنت أم مطرا
فما حياتِـي أنا إن لَم تكـن فيهـا
avatar
زξــېـ۾ آڵـώـgﻕُ®
عضو vip

عدد المساهمات : 150
نقاط : 1127
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 13/07/2010
العمر : 23
الموقع : http://balsm-groh.yoo7.com

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://balsm-groh.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: صمت المشاعر لأحمد شوقي

مُساهمة من طرف قطرة ندى في الإثنين يوليو 19, 2010 1:38 pm

كلمات رائعة لشاعر الكبير احمد شوقي
avatar
قطرة ندى
الرتبة الاولى
الرتبة الثانية

عدد المساهمات : 21
نقاط : 35
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 18/07/2010
العمر : 24
الموقع : الجزائر

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: صمت المشاعر لأحمد شوقي

مُساهمة من طرف gڕډهہ ٵڸـξـڜآڤـﮯ في الإثنين يوليو 19, 2010 7:32 pm

أبيات تعتلي قمم الجمآل









لها أبداعها, ورونقها البهي









::










فـ شكرآ لـ لأبيات الرائعه








::










ودامت لنا ذائقه عذوبه أطروحاتك
avatar
gڕډهہ ٵڸـξـڜآڤـﮯ
عضو vip

عدد المساهمات : 133
نقاط : 295
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 17/07/2010
العمر : 22

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: صمت المشاعر لأحمد شوقي

مُساهمة من طرف شاعرة الاحزان في الجمعة يوليو 23, 2010 4:17 am

شعبٌ تحلّى بالكـرامةِ والإبـا
*** وازداد كَـرماً للضُّـيوفِ ومن لفى


وتَرابُطٌ بين الأواصِـرِ والعُـرى
*** وتَشَـبُّثٌ بالخُلُقِ من دينٍ سَـما


وَوَفـاؤهُ للأرضِ دَوْماً ما خَـبا
*** وَوَفـاؤهُ للدّينِ أضحى راسِـخا


خَـبِرَ الحَضارَةَ منذ أقْصى عَهْـدِهِ
*** فالأرضُ حُبْلى بالمَعـالِمِ والبُـنى


وتَأصَّلَتْ فيهِ العُـروبةُ مَنْشَـأً
*** قَـلْباً وقـالِباً بالوَلاءِ وبالوَفـا


وتمازَجَتْ فيهِ الشُّـعوبُ حَضارةً
*** وتمازَجَتْ فيهِ العقـائِدُ مَهْبِطـا


وتآلفتْ فيه القبائل والقرى
*** وتَرَكَّـبَتْ فيه الثَّقـافَةُ بالهُـدى


موسى نُصَيْرٌ في القِـيادةِ بارِعٌ
*** ولأرْضِ أنْدَلُسٍ تَشَـمَّرَ فـاتِحا


والشَـافِعيُّ أضـاءَ نوراً هـادِياً
*** للمسلمينَ بِفِقْهِـهِم بَرَعَ الفَـتى


صَـفَدِيُّ أو طَـبَرِيُّ كلٌّ يَنْتَمي
*** بأصـولِهِ وجُـذورِهِ نَحْوَ الحِمى


فيهِ المدائِنُ قـد تَقـادَمَ نَشْؤُهـا
*** منذ البِـدايَةِ للخـلائِقِ والدُّنـا


قدس، أريحا والخليل وغيرها
*** مُدُنٌ تَواكَبَ بالخَـليقَةِ نَشْـؤُهـا


شعبٌ يخوض معاركاً نحو العُـلى
*** نهل الثقافةَ والعـلوم فما كـبا


قهـر القـيودَ بصـبرِهِ وثباتِهِ
*** وجـنوحِهِ للعلم في سجن العِدى




قلب السجونَ مَعاهِداً ومَدارِسـاً
*** ترك السجونَ مؤهَّـلاً رغم الأذى


خاض البطولةَ في الرياضةِ ناسِـياً
*** كلَّ الهُـمومَ منافِسـاً نحو العُـلا


وأقام أعراس الزَّواجِ بفَـرْحَـةٍ
*** رغم الجراحِ فما تحسَّـرَ أو بكى


كم جـاعَ مرّاتٍ وأثْقِـلَ دَيْنُهُ
*** من أجل تعليم البنينِ وقـد وفـا


كم من أخٍ ضحّى بطيبِ معيشةٍ
*** من أجل تعليم الشـقيقِ فما اشتكى


شعبٌ تحدّى الصَّعبَ رغم حِصارِهِ
*** شعبُ الجبابرةِ العُـتاةِ على البـلا


سبعون عـاماً والنِّضـالُ رفيقُهُ
*** وفّى الصّـداقةَ ما تنكَّـر أو صـبا


فاق الشـعوبَ تعلُّمـاً وثقـافـةً
*** جـاد الوظائفَ والصـنائعَ ماهرا انكفى


وأبى السؤالَ مذلَّةً رغم الطَّـوى
*** عصر الحجـارةَ مخرجاً منهاالغذا الغـذا


طاف الأقاصي والمهـاجرَ والدُّنا
*** عانى التشـرُّدَ والصَّـبابةَ والجَـفا


يهوى الكـرامةَ ما تذلَّلَ للعِـدى
*** رغم التفوُّقِ ما ألينَ له قـنا


عانى الخـيانةَ والتنكُّرَ والرَّدى
*** من عالمٍ أعـمى وظُـلْمٍ قد طغى


نزع اعترافاً بالهـويةِ والرُّؤى
*** نحو التحرر مسـتقلاًّ بالحـمى


قلب التنكُّرَ لاحترامٍ بينمـا
*** بات الجــميعُ مُسَلِّماً حتى العِـدى




دربَ الشـَّهادةِ أتخِمَتْ فتزاحمت
*** فيهـا القـوافلَ نحو تحقيقِ المُنى


عرفاتُ ، ياسينٌ ورتْل لاحقٌ
*** وابو عليٍّ ثم أُتْبعَ مُصطفى


وأبو إيادٍ في السياسة والرُّؤى
*** ولهايل نادى فكان مُصدِّقا


وأبو جهادٍ كان ليثاً بالوغى
*** ذاك الشُّقيري كان يُشْعِلُ نارنا


وسلامةٌ إسمٌ تلألأ بالسما
*** ابنٌ ، حفيدٌ ، والشهادة سُلما


هذا زهيْرٌ ثمّ أُتبع مُحْسناً
*** وأبو غزالة كان فينا مُنذراً


ابنُ الحسيني وابنُ ديّةَ قدوةٌ
*** وعصامُ سرطاوي وعقلٌ قد وعى


غسـان كنفـاني ورتلٌ قد وفــا
*** وكـمالُ عُدْوانٍ وناصـرُ مثلما


وأبٌ ليوسُـفَ ثم نَّجـارٌ تلا
*** سعدُ بن صايلَ فارسٌ شقَّ الدُّجى


وأبو شرارٍ ظلَّ فينـا ماجِـدا
*** ناجي العـليُّ وهمْشَـريٌّ بالوغـا


ونعيم خِضْرٍ وابنُ عبّاسٍ مضـى
*** ومُحمَّدُ العُمريُّ ليثٌ قد قـضى


وأبو عـليٍّ بالإيـادِ مُلقَّبٌ
*** عزُّ بنُ قلقٍ وابنُ نفّاع كما


رتلٌ طويلٌ قد تبـاعدَ بالمـدى
*** ضاق المقـامُ لذِكْرِ حشـدٍ قد قضى


والعُـذْرُ كلُّ العُذْرِ عن سهْوٍ بدا
*** فالكُـلُّ محـفوظٌ بتاريخٍ صـفا


توقيع














شاعرة الاحزان
الرتبة الاولى
الرتبة الثانية

عدد المساهمات : 3
نقاط : 4
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 23/07/2010
العمر : 25

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى